ღღღالصديقات العربيات ღღღ

للفتيات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة قصيرة بعنوان(العيون الجائعة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صغيرة بس خطيرة
Admin
Admin
avatar

الجوزاء الثور
عدد المساهمات : 203
تاريخ الميلاد : 18/06/1997
تاريخ التسجيل : 06/07/2009
العمر : 21

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة بعنوان(العيون الجائعة)   السبت سبتمبر 19, 2009 2:23 pm


السلام عليكم
حبيت انزل اليوم قصة قصيرة واتمنى ان تنال اعجابكم
واتمنى من الاعضاء الي يقرؤها ان يرسلوا رد او انتقاد في حال
وجوده والان اتركم مع القصة




كانت تركض وتركض محاولةً الابتعاد وسط هذه الغابة الواسعة وكان الجو غائما وماطرا وامتلأت ملابسها بالطين وتمزق اجزاء من ثوبها وكان الخوف مسيطرا عليها والقلق يملأ
قلبها والتصق شعرها الاسود الشبيه بالليل على رقبتها وعينيها الخضراوتان تذرفان الدموع
باستمرار لقد كانت ترتجف من البرد والخوف معا
وقفت في وسط الغابة تنظر حولها بارتباك لقد كانت ملايين الاسئلة تدور في داخلها وما يزيد
خوفها هو تلك الاصوات التي تملئ المكان, ماذا تفعل الان؟ اين هي الان؟ كيف تتخلص من هذه الورطة؟ وبدأت تلك الاصوات تتزايد وتعلو
ضمت هيلن يديها الى صدرها والخوف يملؤها وتابعت الركض وسط الظلام الحالك لا تعرف اين تسير كان همها الوحيد الابتعاد عن ذلك المنزل مهما كلفها الامر
وصلت الى منحدر شديد وخطير ولم يكن امامها في هذا الجو المرعب سوى طريقين
اما العودة عبر الغابة والتي قد ترجعها الى ذلك المنزل او عبور هذا الجسر المهتري والذي قد ينقطع وهي تعبره ويؤدي الى موتها وقفت خائفة لا تعرف ماذا تفعل اي طريق تسلك
نظرت الى الغابة ورأت تلك العيون الصفراء اللامعة تنظر اليها وكانت فيها تلك النظرة انها العيون الجائعة من جديد تلاحقها وبدات تبكي وتقول لما يحدث هذا لي؟ انا ماذا فعلت؟
وعادت اليها الذكريات هذا اليوم


كانت تنظر الى مدرستها تودعها انه اخر يوم وستبدأ العطلة نظرت الى صديقتها ليا وقالت:
اخيرا ستبدأ العطلة
ليا( والابتسامة على وجهها): اجل ماذا ستفعلين الان هيلن؟
هيلن: لا اعرف لم اقرر بعد
وانضمت اليهما صديقتهما سيرا
سيرا( بأبتسامة): انا اعرف، سأخذكِ الى مكان رائع ستستمتعين كثيرا
هيلن( بقلق): لا اعرف انتي توقعيننا بمشاكل دائما
ليا( بتأسف): انا لا استطيع والدتي تنتظرني في المنزل
سيرا: لا بأس ولكن هيلن ستأتين اليس كذلك ارجوكِ وافقي
هيلن( بتردد): افضل الا اذهب قلبي لم يطمان للذهاب
سيرا( بأصرار):هيا عليكِ ان تتخلي عن حذرك يجب ان تغامري وتخاطري فهذه هي الحياة
هيلن( بأرتباك): لا اعلم......
سيرا( وهي تضم صديقتها): قولي اجل هيا
هيلن( بإبتسامة): حسنا لا بأس
ليا (بقلق): ولكن الجو ينذر بهبوط امطار اليوم
سيرا( وهي تمسك بيد هيلن وتدفعها الى الامام): لا تهتمي كل شيء سيكون بخير اعدكِ
ابتعدت الفتاتان تاركتان ليا تقف والقلق يسيطر عليها انها خائفة على صديقتها هيلن
كانت الفتاتان تسيران وفجأة وقفت سيارة جميلة وغالية الثمن بجوارهما
سيرا( بأبتسامة): هاااااااااري
هاري(يرد الابتسامة): مرحبا سيرا هيا اركبا بالسيارة
سيرا: حسنا
هيلن (بأستغراب): ماذا تفعلين سيرا؟
سيرا( وهي تدفعها للركوب): هيا اصعدي وتخلي عن حذركِ
تحركت السيارة وكانت ليا تراقب ما يحدث والخوف بادي عليها يجب ان تفعل شيئا
هيلن(تقول في داخلها): ماذا افعل؟ هل انا حمقاء؟ يجب ان انزل هذا سيء انا خائفة
ونظرت الى مرآة ورأت عينان جائعتان تنظران اليها ونظرت الى سيرا التي تنظر الى هاري وتضحك
ابتعدت السيارة عن المدينة ودخلت الى غابة كبيرة
هيلن(بخوف): اين نذهب لقد ابتعدنا عن المدينة كثيرا؟
سيرا( تطمأنها): لا تقلقي
وبعد لحظات وقفت السيارة امام منزل وسط الغابة ونزل الجميع ودخلو المنزل جلسوا وبدأو يضحكون ويتكلمون ويفرفشون واختفى الخوف عن هيلن للحظات وبدات تستمتع
مضى الوقت وادركت هيلن انها تأخرت ويجب ان تعود الى منزلها فوقفت وقالت: لقد استمتعت ولكن يجب ان اعود الان لقد تأخرت
سيرا( بتذمر): لا سنقضي الليلة هنا
هيلن( متفاجئة): ماذاااااااااااا؟
تدخل صديق هاري جيك وقال: لا استطيع ان اسوق في هذا الجو اعذريني غدا ارجعك للمنزلك
هيلن: لا يجب ان اعود الان
سيرا: هيا توقفي عن الخوف وكوني شجاعة الا ترين الجو كيف تريدين ان تعودي
جلست هيلن وهي خائفة ماذا تفعل الان؟
وبعد لحظات نظرت الى صديقتها سيرا والتي كانت تتبادل تلك النظرات مع هاري وحاولت ان تتذكر اين رأتها وتذكرت نعم انها نظرات جيك لها انها نظرات العيون الجائعة وبدأ الخوف بالازدياد
وقفت سيرا وكذلك هاري وبدأا بالتحرك
هيلن: الى اين تذهبين سيرا؟
سيرا( واقتربت من هيلن وقالت بصوت منخفض): عليكِ ان تستمتعي يا صديقتي فجيك في انتظارك وضحكت (وابتعدت حتى اختفت هي وهاري)
نظرت الى جيك ولاحظت تلك النظرات من جديد لقد اصبحت تكرهها جدا
اقترب جيك منها وحاول ان يلمسها فانتفظت مبتعدة عنه وقالت بخوف وتردد: اياك ان تلمسني؟
جيك( بأبتسامة ساخرة): لا تخافي يا عزيزتي لن اؤذيكِ
هيلن( بخوف): لا ابقى بعيدا والا ستندم
ولكنه لم يهتم وبدأ يقترب منها وهي تبتعد حاول ان يمسكها فامسكت هيلن بمزهرية كانت بجانبها ورمتها عليه فأصابت ذراعه وبدأت تنزف دما فقال بغضب: ستندمين كيف تتجرأين على فعل ذلك؟
هيلن: وسأفعل المزيد ان حاولت الاقتراب مني
حاول ان يمسكها وكان الغضب واضحا على وجهه ولكنها دفعته عنها وفتحت باب المنزل وبدأت بالركض نحو الغابة محاولة الابتعاد وسمعت صوت جيك الغاضب يقول لبعض الخدم والحراس: امسوكها واحضروها اليّ اتفهمون سأقتل تلك فتاة بنفسي هيا تحركوا
واستمرت هيلن بالركض والركض وسط تلك الغابة محاولة الابتعاد عن ذلك المنزل



وعادت الى واقعها حيث تلك العيون من جديد ولكنها هذه المرة عيون ذئاب جائعة تريد ان تملأ بطونها وهيلن هي تلك الغذاء بالنسبة لها
نظرت الى الذئاب التي تزمجر وتنظر اليها بعيون جائعة ماذا ستفعل الان هل هذه نهايتها
وعادت من جديد تنظر الى الجسر المهتري هل تخاطر وتعبره......تخاطر هل هذه الكلمة
هي ما كانت تقصدها والدتها عندما قالت لها بأنها في يوم سوف تتخلى عن حذرها وتخاطر
اجل هذه المخاطرة وليست المخاطرة التي قصدتها صديقتها الخائنة ذات المصلحة سيرا
خطت اول خطوة لها اتجاه ذلك الجسر المهتري والخوف والرعب والبرد يسيطرون عليها وكذلك الانتقام من صديقتها وجيك نعم ستنتقم منهن اذا نجت من هذه المصيبة وعبرت الجسر المهتري ووصلت الى منتصفه وخانها نظرها فنظرت الى الاسفل وشاهدت الارتفاع التي هي عليه والنهر المستعد ليقضي عليها ويخفيها عن الوجود وتسلل الخوف الى جسمها وجمدها فلم تستطع المتابعة انها خائفة نظرت الى الذئاب التي ما زالت تنظر اليها
وتريد ان تاكلها وفجأة سمعت صوت اطلاق نار وهربت الذئاب وللحظة بدأت تشعر بالامان لقد جاء من ينقذها ولكن لم يستمر فرحها لان من جاء كان جيك والحراس نظر اليها جيك والغضب واضح وقال: حان وقت الموت يا عزيزتي هل انتي مستعدة
هيلن( بصوت خائف): افضل الموت على ان اجعلك تلمسني اتفهم
جيك( بحقد واحتقار): لا بأس ولكن ساكون سبب موتك ووجه المسدس باتجاه الحبل بقصد قطعه لتقع هيلن وتلاقي نهايتها
نظرت هيلن اليه ومن ثم رفعت رأسها الى الاعلى وكانت قطرات المطر تتساقط على وجهها الجميل وشعرها الاسود كشلال من الماء خلفهاوجسمها الذي يرتجف من شدة البرد وقالت: لقد حانت نهايتي كل ما اتمناه الان ان اكون مع والديّ اجلس بجانبهم واحس بحنانهما واضحك معهما ولكن لقد شاء القدر ان تكون نهايتي هي الوقوع في هذا النهر الجائع وبسبب العيون الجائعة واخذت نفس واستعدت لنهايتها وقبل ان يطلق جيك النار على الحبل جاء صوت الشرطة تقول توقفو الان وارمو الاسلحة حالا
فتحت عينيها والابتسامة على شفتيها هذه حقيقة لقد انقذت اخيرا امتلئ المكان بالشرطة التي قبضت على جيك والحراس وكذلك على سيرا وهاري وظهر من بين الشرطة والديها وصديقتها الحقيقية ليا
الام( بخوف): يا صغيرتي انتظري سوف ينقذوكِ لا تقلقي ليا اخبرت الشرطة عن مكانك فعندما تاخرت قلقنا عليك واتصلنا على ليا واخبرتنا بما رأت واين ممكن ان تكوني ستكونين بخير
هيلن( بأبتسامة): شكرا لك ليا انتي افضل صديقة لدي كادت تلك العيون الجائعة ان تقتلني
الشرطي: هيا تحركي بهدوء نحونا
هيلن: اجل
وبدات تتحرك بهدوء نحو الامان نحو صدر والدتها الدافئ والى صديقتها العزيز ولكن الجو ابى ان تعود هيلن الى والديها والى صديقتها فأرسل صاعقة جائعة نحو الحبل وقطعه فسقطت هيلن نحو النهر الذي استقبلها وقضى عليها واصوات والديها وصديقتها والشرطة تعلو وتصرخ وسط هذا الجو الغائم والذي كان يرسل الصواعق كما لو انه يودعها لقد ماتت نعم ماتت


وبعد مضي يومين وجدت الشرطة جثة هيلن ذات الشعر الاسود والعينين الخضرواتان والوجه الجميل على ضفة احد الانهار
وفي اليوم التالي كان هناك مجموعة من الناس الذين احبو هيلن وقدروها واحترموها يقفون بجانب قبرها يودعونها كانت والدت هيلن تقف بجانب زوجها وصديقة ابنتهما يلقون اخر نظراتهم اليها ولكنهم يعلمون بانها ستكون دائما الى جانبهم وفي قلوبهم تعيش وقد كتب على قبرها قتلتها العيون الجائعة نعم انها عيون صديقتها سيرا الجائعة وعيون جيك الجائعة لها وعيون الذئاب الجائعة لتملأ بطونها وعيون الصواعق الجائعة لترميها في نهر وعيون النهر الجائعة لتجعلها تختفي عن الوجود واخير عيون قبرها الجائعة لتضمها وتحضنها للابد

النهاية تمت بحمد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://coll-misses.yoo7.com
عنيدة بطبعي

avatar

عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 20/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة بعنوان(العيون الجائعة)   الأحد سبتمبر 20, 2009 4:00 am

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خجولة

avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 20/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة بعنوان(العيون الجائعة)   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 3:30 am

العفو يا عنيدة من زمان ما دخلتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة قصيرة بعنوان(العيون الجائعة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ღღღالصديقات العربيات ღღღ :: القصص والروايات-
انتقل الى: